مازلنا نفرك المصابيح السحرية

مازالت إيجي برونور تجوب أنحاء مصر لتقول لشبابها “ولسه”، “ولسه” سنتغلب على كل عائق، “ولسه” لن نستسلم للإحباط، “ولسه” سنرتقي بمصر بأفكارنا وآمالنا، “ولسه” سنحلم للغد ونحول أحلامنًا حقيقة.

map

استضاف نشاط “خطوات يقظة Awaken steps  ” إيجي برونور بجامعة قناة السويس، وحضر من فئات الشباب كلها، طلاب الثانوية والجامعة، من كليات التربية والهندسة وغيرها، كلهم جاؤوا ليأخذوا  من مصباح الأمل قطرات تضيئ مصابيحهم، ليتعلموا جديدًا، ويحققوا أحلامًا، في وسط زوابع يثيرها المُحبِطون والمهرجون، وما أسهل ظهورهم على الساحة، فما يحتاجون غير علو الصيحات والكلام الكثير ليحبطوا ويطبلوا، ولكن هيهات لهؤلاء بقاء مادام في مصر مثل شباب السويس الواعد، فلا بد للظلام أن ينجلي، ولا بد للضباب أن ينقشع، بسواعدهم تشق الأرض وتحطم بمعاول الأفكار المبدعة أسوار الخراب والتخلف.

استهل اليوم عبد الرحمن مجدي المؤسس والمدير التنفيذي لإيجي برونور، متحدثًا عن شخصية الريادي وصفاته، أنه إنسان ذو فكر وإصرار، مستشهدًا بقصة هوندا الذي استطاع رغم العوائق الضخمة والمصائب المتكررة-وكأن الأقدار تقف ضد حلمه- أن يصل إليه ويجعله حقيقة ملموسة بإصرار عظيم، وأمل يفت الصخر الأصم، في لحظات ينبغي أن يكون الشعور فيها باليأس والألم، شعر هو بالتفاؤل والأمل، وقال عبد الرحمن إن حملة  “ولسه” نابعة من تلك الكلمات التي غناها محمد منير عن النيل “ولسه بيجري ويعافر، وليه عيونه بتسافر ولسه قلبه لم يتعب من المشاوير”

20130420_134032

تلوته في الحديث وتكلمت عن الريادي الجليل عبد الرحمن بن عوف –رضي الله عنه، صاحب الرد الريادي الخالد “دلني على السوق”، وقلت بأني معتقد بأنه لن يجيئ منقذ، بل لا بد للقائد من جيش يحقق به النصر والتقدم، فما صلاح الدين دون جيش حطين؟ وما قطز أمام التتار دون العزبن عبد السلام وبيبرس والمصريين المجاهدين؟ إن الريادي ينظر إلى الكوارث على أنها فرص، وعندما تكثر المشكلات ينهض الرياديون، وتحدثت كذلك عن السطلة الرابعة الإعلام، وما لها من قوى خارقة في الوصول إلى الناس والتأثير فيهم، من يمتلكها فعليه مسؤوليات جسام، وهذه المسؤوليات واضحة وضوح الشمس لدى فريق إيجي برونور إف إم، لأنهم تعاهدوا منذ يومهم الأول على تقديم كل ما مفيد ممتع وجديد لا شيء غير ذلك.

تسلم الميكروفون بعد ذلك السفير محمد أحمد عبد السلام، نعم إنه سفير إيجي برونور في السويس، فإننا من خلال حملة “ولسه” نبني في كل محافظة “إيجي برونور” جديدة، قائمة بذاتها، تبحث مشاكل محافظتهم، وتحلها بأيدي أبنائها، وأعلن السفير عن إنشاء مجموعة ريادي السويس على “الفيس بوك”  https://www.facebook.com/groups/EgypreneurSuez  لتكون مركزًا لتجمعهم، ومكانًا يتبادلون فيه الأفكار، وتنطلق منه الأحلام، وينظمون الكثير من اللقاءات حتى يخرج كل ريادي من داخل كل واحد فيهم.

و جاءت لحظة العمل بعد شحذ النفوس والهمم، والتقط الميكروفون شريف أحمد، مدير التسويق في إيجي برونور، منتقلًا بالحديث من النظرية إلى العملية، ، فاستمعنا إلى أفكار شباب السويس أولًا، وآرائهم في مشاكل محافظتهم وما يرون من حلول لها، ثم تحدث شريف عن كيفية كتابة نموذج عمل لمشروع أو مبادرة، لبلورة هذه الأفكار الرائعة، من خلال تحديد القيم التي سيقدمها المشروع للناس، وتحديد شرائح المستفيدين من تلك القيم، وتخصيص القنوات المناسبة لإيصالها إليهم، ولا بد لكل شركة من أنشطة أساسة تقوم عليها وتستديم، وشركاء يتبادلون المنفعة، وموارد رئيسة من البشر والمواد لا بد من توفيرها، وتنظيم للتكاليف والدخول، واشتغل شباب السويس في فِرَقٍ بجد ونشاط خلال وقت قصير، ليقولبوا نماذج عمل عدة، منهم من اتجه إلى توعية الأسر وتنمية مهارات الأطفال، ومنهم من وضع مشروعه حلًا لمشاكل الكهرباء، ومنهم من رأى مشروعه فيما تلقيه الفنادق من طعام زائد عن الحاجة، وغيرها وغيرها.

20130420_134043

وخُتم اليوم بكل يعرض مشروعه في دقيقتين، آخذين في الاعتبار كلمات عبد الرحمن مجدي، الذي بين فن الإقناع وعرض الأفكار، بأن تبدأ بعرض المشكلة “وتدوس على الجرح”، ثم تبين أن الحل لديك وتوضح ما تقدمه من حلول في كلمات موجزات وبثقة في النفس.

ومازالت إيجي برنور تجول مصر وأرجاءها، تلتقي شباب مصر في كل واد، من القاهرة والإسكندرية إلى أسيوط وأسوان، تروي ظمأ الحالمين، وتفرك المصابيح السحرية حتى يخرج  رياديو مصر من قماقمهم ويحققوا لها ما تتمنى وتحلم بقواهم الجبارة، وهممهم العالية.

نتطلع الى استكمال رحلتنا في باقي المحافظات ان شاء الله و الأن نترككم مع مجموعة من فيديوهات “ولسة” و فيها يشارك الكثير من الرياديين من مختلف الأعمار و المحافظات معاني الأمل و الصمود و ياريت تشاركونا بمعاني أكثر للتفاؤل و الايجابية لشحذ همم ملايين المصريين لصنع مستقبلهم.

http://egypreneur.tv

[youtube=http://www.youtube.com/watch?v=EQnDGTi0QpA]

عاصم السيد

1 comment

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *